المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم الإحرام من مسجد التنعيم لمن دخل مكة


غالب النهاري
10-27-11, 07:42 AM
حكم الإحرام من مسجد التنعيم لمن دخل مكة
المصدر : اسلام ويب (http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=21184&Option=FatwaId)


هل يمكن أن يحرم المعتمر مصري الجنسية من ميقات أهل مكة( مسجد التنعيم ) بعد قضاء 3 ليال كاملة في مكة كي يصبح من أهلها؟

الفتوى :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فيجوز لمن دخل مكة المكرمة وأراد العمرة أن يخرج إلى الحل ليحرم منه، وليس ذلك خاصاً بأهل مكة وحدهم، وإنما هو لجميع من أراد العمرة بعد ما تحلل في مكة.
لأمر النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة أن تخرج إلى التنعيم مع أخيها عبد الرحمن للإحرام من هناك، رواه البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها.
والسائل الكريم لم يذكر سبب دخوله مكة المكرمة.. وننبهه إلى أنه لا يجوز دخول مكة المكرمة إلا للمحرم، ولا يستثنى من ذلك إلا المترددون عليها من أهلها، ومن حولها مثل السقاة، والحطابين، وأهل النقل على الراجح من أقوال أهل العلم.
ولمزيد من التفاصيل يرجى الإطلاع على الفتوى رقم:
10014 (http://www.ejabh.com/ShowFatwa.php?lang=A&Option=FatwaId&Id=10014).
والله أعلم.

وإليكم الفتوى

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والدي متوفى وأود أن أعتمر عن والدي للعلم أن هذه المرة الأولى لي لأداء العمرهةوأبلغ من العمر 15 سنه..فهل يجوز لي ذلك؟وكيف أعتمر؟؟وهل هناك شروط؟؟وجزاكم الله الف خير



الإجابــة



الحمد لله وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه وبعد:

فما دمت لم تؤد العمرة الواجبة فاجعل أول عمرة لك هي عمرتك أنت. فقد روى أبو داود وابن ماجه أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول: لبيك عن شبرمة. فقال النبي صلى الله عليه وسلم:" من شبرمة؟ " قال: أخ لي . قال: "هل حججت عن نفسك؟ " قال: لا. قال : " حج عن نفسك ثم عن شبرمة." والحج والعمرة في ذلك سواء.
فإذا فرغت من عمرتك هذه. فعليك أن تخرج إلى الحل - أي خارج حدود الحرم - وأقرب موضع من الحل هو التنعيم، وتحرم منه بعمرة عن والدك المتوفى.
وأما كيف تعتمر ، فعليك أن تحرم بالعمرة من الميقات الذي تمر عليه بالنسبة لعمرتك الأولى عن نفسك ، ويندب أن تغتسل وتتطيب وتلبس الإزار والرداء ، ثم تحرم بالعمرة عقب صلاة سواء أكانت فريضة حاضرة أم كانت نافلة.
ثم تقول لبيك اللهم عمرة، ويستحب أن تكثر من التلبية ما بين الإحرام وابتداء الطواف خاصة عند تغير الأحوال كركوب السيارة والنزول عنها والدخول والخروج وصيغة التلبية هي : " لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك."
فإذا وصلت إلى مكة ابتدأت بالطواف حول الكعبة مبتدئا بالحجر الأسود ، وتقبله إن استطعت أو تستلمه ولا تزاحم. فإذا أتممت سبعة أشواط ذهبت إلى خلف مقام إبراهيم وصليت ركعتي سنة الطواف.
فإن وجدت زحاماً ففي أي مكان صليت أجزأك ذلك. ثم تذهب إلى الصفا فترقى عليه ، ثم تتجه منه إلى المروة ويحسب الذهاب من الصفا إلى المروة شوطاً ، والرجوع من المروة إلى الصفا شوطاً آخر.
وهكذا حتى تنتهي من الشوط السابع على المروة. ثم تذهب فتحلق رأسك أو تقصر والحلق أفضل وبذلك تكون قد تمت عمرتك. ثم في العمرة الأخرى التي تفعلها عن أبيك تفعل مثل ما فعلت في عمرتك عن نفسك ، ولكنك تقول عند الإحرام:" لبيك عمرة عن أبي" ويكون الإحرام بها من التنعيم أو أي مكان آخر من الحل كما سبق.
والله أعلم.

مشاعر خجوله
10-27-11, 08:21 AM
الله يجزاك خير
جعل الله كل ماتنثره لنا حجه لك لاعليك

غالب النهاري
10-27-11, 08:51 AM
اللهم آمين
ومنورة اختي الكريمة نور الله دربك ووفقك لمى يحب ويرضى
وجزاك الجنة وماقرب إليها من قول وعمل

همس الجوري
10-27-11, 12:24 PM
جَزاكِ اللهَِ الَف خَِير
فَلَاعَدِمْنا الْطُّهْرِ هُنَا ..
كُل الشُكرلك يَ جميِلَة الفِكر والنُصّحْ.. }!

جزلآك الله جنه عرضها السموآت والآرض

بارك الله فيك