hit traffic

جميع المواضيع والمشاركات لا تعبّر عن رأي الموقع وإدارته ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)


العودة   موقع ومنتديات محافظة ريمة > > >

جوامع الكلم النبوي جوامع الكلم التي بعث بها نبينا عليه الصلاة والسلام , تشمل ما جاء في القرآن من الآيات الجامعة , كقوله عز وجل : {إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي } ( النحل 90 ) ، فإن هذه الآية لم تترك خيراً إلا أمرت به ولا شراً إلا نهت عنه , وهي مما بعث به صلى الله عليه وسلم. وتشمل أيضا ما جاء في كلامه صلى الله عليه وسلم مما هو مروي في كتب السنة, والمقصود هنا الكلام على النوع الثاني, وهو جوامع الكلم النبوي .

الإهداءات

إنما الأعمال بالنيات

إنما الأعمال بالنيات المقاصد والنيات هي محل نظر الله جل وعلا , وهي من الأعمال بمثابة الروح من الجسد , فكيف يكون حال الجسد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-29-13, 02:20 AM   #1
صاحب الموقع
 
الصورة الرمزية Arremi

الجنس :  ذكـــر
الدولة :  السعودية - جدّة
المواضيع: 48478
مشاركات: 14361
هواياتي :  النت، القراءة، السباحة، السفر
Arremi has a reputation beyond reputeArremi has a reputation beyond reputeArremi has a reputation beyond reputeArremi has a reputation beyond reputeArremi has a reputation beyond reputeArremi has a reputation beyond reputeArremi has a reputation beyond reputeArremi has a reputation beyond reputeArremi has a reputation beyond reputeArremi has a reputation beyond reputeArremi has a reputation beyond repute

الأوسمة التي حصل عليها

Arremi غير متواجد حالياً
Icon35.gif إنما الأعمال بالنيات

إنما الأعمال بالنيات


إنما الأعمال بالنيات ShowPic.php?id=15339




المقاصد والنيات هي محل نظر الله جل وعلا , وهي من
الأعمال بمثابة الروح من الجسد , فكيف يكون حال الجسد إذا نزعت منه الروح , وكيف يكون حال شجرة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار , وكل عبادة لم تقم على نية صالحة ومقصد شرعي صحيح , فإنها في ميزان الله هباء تذروه الرياح , وسراب إذا طلبه صاحبه لم يجده شيئا , من أجل ذلك عني الشرع عناية عظيمة بإصلاح مقاصد العباد ونياتهم , وورد في ذلك الكثير من النصوص في الكتاب والسنة .

ومن الأحاديث العظيمة التي وضحت هذا المعنى الحديث الذي في الصحيحين عنعمر رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
( إنما الأعمال بالنيات , وإنما لكل امرئ ما نوى , فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله , فهجرته إلى الله ورسوله , ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها , فهجرته إلى ما هاجر إليه ).

فهذا الحديث أحد الأحاديث التي يدور عليها الدين , ولذلك صدر به أهل العلم كتبهم , وابتدؤوا به مصنفاتهم , قال الإمام الشافعي رحمه الله : ( هذا الحديث ثلث العلم , ويدخل في سبعين بابا من أبواب الفقه , وما ترك لمبطل ولا مضار ولا محتال حجة إلى لقاء الله تعالى ) .

والنية هي القصد الباعث على العمل , ومقاصد العباد تختلف اختلافا عظيما بحسب ما يقوم في القلب .

فقوله صلى الله عليه وسلم : ( إنما الأعمال بالنيات ) يعني أحد أمرين:

الأول: أن وقوعها واعتبارها شرعا لا يكون إلا بالنية , فكل عمل اختياري يفعله العبد لا بد له من نية باعثة على هذا العمل .

والثاني: أن صحة هذه الأعمال وفسادها , وقبولَها وردَّها , والثواب عليها وعدمه لا يكون إلا بالنية .

فالعبادات والأعمال الصالحة بأنواعها , من طهارة وصلاة وزكاة وصوم وحج وغيرها لا تصح ولا تعتبر شرعا إلا بقصدها ونيتها ، بمعنى أن ينوي تلك العبادة المعينة دون غيرها , فلا بد من النية لتمييز صلاة الظهر عن صلاة العصر مثلا , ولا بد منها لتمييز صيام الفريضة عن صيام النافلة , وهكذا .

وكما أن النية مطلوبة لتمييز العبادات بعضها عن بعض , فهي مطلوبة أيضا لتمييز العادة عن العبادة , فالغسل مثلاً يقع للنظافة والتبريد ، ويقع عن الحدث الأكبر ، وعن الجمعة ، والنية هي التي تحدد ذلك , وهذا المعنى للنية هو الذي يذكره الفقهاء في كلامهم .

وأما المعنى الثاني , فهو تمييز المقصود بهذا العمل , هل هو الله وحده لا شريك له , أم غيره, ففيه دعوة للعبد إلى إخلاص العمل لله في كل ما يأتي وما يذر , وفي كل ما يقول ويفعل , فيحرص كل الحرص على تحقيق الإخلاص وتكميله ، ودفع كل ما يضاده من رياء أوسمعة ، أوقصد الحمد والثناء من الخلق ، وهذا المعنى هو الذي يرد ذكره كثيرا في كلام النبي صلى الله عليه وسلم وسلف الأمة , ولذلك قال صلى الله عليه وسلم بعد ذلك : (وإنما لكل امرئ ما نوى) , أي أنه ليس للإنسان من عمله إلا ما نواه من خير أو شر , فمن نوى نية حسنة تقربه إلى الله , فله من الثواب والجزاء على قدر نيته , ومن نقصت نيته وقصده نقص ثوابه , ومن اتجهت نيته إلى غير ذلك من المقاصد الدنيئة فاته الأجر والثواب , وحصل على ما نواه .

ثم ضرب النبي صلى الله عليه وسلم مثالا للأعمال التي صورتها واحدة , واختلف صلاحها وفسادها بسبب اختلاف نيات أصحابها , وهو مثال الهجرة من دار الكفر إلى دار الإسلام , كما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه الكرام , فأخبر أن هذه الهجرة تختلف باختلاف النيات والمقاصد منها , فمن هاجر إلى دار الإسلام حبا لله ورسوله ورغبة في تعلم دين الإسلام , وإظهار شعائره التي يعجز عنها في دار الشرك , فهذا هو المهاجر حقا , وهو الذي يحصل أجر الهجرة إلى الله ورسوله , ومن هاجر لأمر من أمور الدنيا , أو لامرأة في دار الإسلام يرغب في نكاحها , فهذا ليس بمهاجر إلى الله ورسوله على الحقيقة , وليس له من هجرته إلا ما نواه .

وسائر الأعمال الصالحة في هذا المعنى كالهجرة , فإن صلاحها وفسادها بحسب النية الباعثة عليها , وحين سئل صلى الله عليه وسلم عن الرجل يقاتل شجاعة أو حمية أو ليُرَى مكانُه , أيُّ ذلك في سبيل الله ؟ قال : ( من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله ) كما في الصحيحين , وقال تعالى في اختلاف النفقة بحسب النيات : {
وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ ... الآية } (البقرة 265 ) وقال : {وَالَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ ... الآية } (النساء 38) وهكذا جميع الأعمال.

فالأعمال إنما تتفاضل ويعظم ثوابها بحسب ما يقوم بقلب العبد من الإيمان والإخلاص ، حتى إن صاحب النية الصادقة يكون له أجر العامل نفسه ولو لم يعمل , ولهذا لما تخلف نفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن غزوة تبوك بسبب بعض الأعذار الشرعية التي أعاقتهم عن الخروج قال عليه الصلاة والسلام كما في الصحيح : ( إن بالمدينة أقواماً ما سِرْتُم مسيراً، ولا قطعتم وادياً إلا كانوا معكم حبسهم العذر ) .

وكما تجري النية في العبادات فكذلك تجري في المباحات , فإن قصد العبد بكسبه وأعماله المباحة , الاستعانة بذلك على القيام بحق الله والواجبات الشرعية , واستصحب هذه النية الصالحة في أكله وشربه , ونومه وراحته , ومكسبه ومعاشة , أُجر على تلك النية ، ومن فاته ذلك فقد فاته خير كثير , يقول معاذ رضي الله عنه ( إني لأحتسب نومتي كما أحتسب قومتي ) , وفي الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إنك لن تعمل عملاً تبتغي به وجه الله إلا أجرت عليه ، حتى ما تجعله في فيِّ امرأتِك ) ، وأما الحرام فلا يكون قربة بحال من الأحوال حتى لو ادعى الإنسان فيه حسن النية .

وبذلك يكون هذا الحديث جامعاً لأمور الخير كلها , فحري بالمؤمن أن يفهم معناه وأن يعمل بمقتضاه في جميع أحواله وأوقاته .



الشبكة الإسلامية


ساعد في hgنشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


Yklh hgHulhg fhgkdhj

كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 02-07-13, 09:31 AM   #2
 
الصورة الرمزية مشاعر خجوله

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  في الحوش هع
المواضيع: 529
مشاركات: 22019
مشاعر خجوله has a reputation beyond reputeمشاعر خجوله has a reputation beyond reputeمشاعر خجوله has a reputation beyond reputeمشاعر خجوله has a reputation beyond reputeمشاعر خجوله has a reputation beyond reputeمشاعر خجوله has a reputation beyond reputeمشاعر خجوله has a reputation beyond reputeمشاعر خجوله has a reputation beyond reputeمشاعر خجوله has a reputation beyond reputeمشاعر خجوله has a reputation beyond reputeمشاعر خجوله has a reputation beyond repute

الأوسمة التي حصل عليها
وسام الألفية وسام شكر وتقدير وسام الإدارية المميز وسام شكر وتقدير شكر للمشاركة في المسابقة الرمضانية الكبرى الثانية عطاء بلا حدود الإدارة المميزة الفائز الأول 
مجموع الأوسمة: 8

مشاعر خجوله غير متواجد حالياً
افتراضي رد: إنما الأعمال بالنيات

ربي يعطيك الف عافيه
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 06-29-13, 07:44 AM   #3
عضو جديد

الجنس :  ذكـــر
الدولة :  المملكة العربية السعودية
المواضيع: 6
مشاركات: 180
بيبي كول is on a distinguished road

الأوسمة التي حصل عليها

بيبي كول غير متواجد حالياً
افتراضي رد: إنما الأعمال بالنيات

بوركت جهودك الله يعطيك الف عافية
على الطرح الرائــــع كروعتك
والراقي كرقيك
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-04-13, 09:32 AM   #4
عضو مـبـدع
افتراضي رد: إنما الأعمال بالنيات

الله يعطيك الف ع’ــآفيهه .,
ع هالطرح المفيد
لك ودي ووردي ؛×
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-13, 01:21 AM   #5
عضو فـعـال

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  بالرياض
المواضيع: 106
مشاركات: 566
ريم الريم is on a distinguished road

الأوسمة التي حصل عليها

ريم الريم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: إنما الأعمال بالنيات

طرح جمييل


سلمت يمناكك والله يعطيكك العافية


سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته


مودتي ..
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 06-26-14, 06:50 AM   #6
عضو جديد
افتراضي رد: إنما الأعمال بالنيات

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه لموضوع: إنما الأعمال بالنيات
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا النساء عندكم لا يخالطن الرجال الأجانب؟ أحمد بن علي صالح المنتدى الاسلامي العام 9 07-07-14 05:13 AM
الحكمة من توالي عرض الأعمال على الله : يوميا فأسبوعيا فسنويا . أحمد بن علي صالح منتدى السنة الصحيحة وعلومها 2 02-07-13 06:56 AM
يسأل : لماذا غُفر للعبد في حديث ( هم القوم لا يشقى بهم جليسهم ) مع أنه إنما جاء لحاجة؟ أحمد بن علي صالح منتدى السنة الصحيحة وعلومها 1 02-06-13 11:23 AM
نقض البناء على من أباح الغناء أحمد بن علي صالح المنتدى الاسلامي العام 2 01-02-13 12:42 AM
نزلت هذه الآية على رسول الله صلي الله عليه وسلم : (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون) أحمد بن علي صالح أحاديث لاتصح في علي رضي الله عنه 2 12-31-12 04:46 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

free counters

PRchecker.info

Get our toolbar!

الساعة الآن 07:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Organizer 3.0.2 by Analytics - Distance Education