hit traffic

جميع المواضيع والمشاركات لا تعبّر عن رأي الموقع وإدارته ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)


العودة   موقع ومنتديات محافظة ريمة > > >

الإهداءات
من مصر : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... وين الناس ... المنتدى له فترة خالى     من الدنيا الفانية : كتى نستلم الجائزة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟     من غزة : تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال ~ كل عام و انتم بخير احبتي    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-27-13, 03:57 AM   #1

الجنس :  ذكـــر
الدولة :  اليمن ريمة
المواضيع: 8783
مشاركات: 17090
أحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant future

الأوسمة التي حصل عليها
وسام القسم الإسلامي وسام عضو مؤسس وسام الألفية الـ24 وسام العطاء روح المنتدى التميز الذهبي شكر وتقدير لمشرف المنتدى الإسلامي 
مجموع الأوسمة: 7

أحمد بن علي صالح غير متواجد حالياً
افتراضي حبب إلي من دنياكم : النساء و الطيب و جعلت قرة عيني في الصلاة

5435 - حبب إلي من دنياكم : النساء و الطيب و جعلت قرة عيني في الصلاة .
تخريج السيوطي
( حم ن ك هق ) عن أنس .
تحقيق الألباني
( صحيح ) انظر حديث رقم : 3124 في صحيح الجامع .


ساعد في hgنشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك

كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 02-27-13, 03:59 AM   #2

الجنس :  ذكـــر
الدولة :  اليمن ريمة
المواضيع: 8783
مشاركات: 17090
أحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant future

الأوسمة التي حصل عليها
وسام القسم الإسلامي وسام عضو مؤسس وسام الألفية الـ24 وسام العطاء روح المنتدى التميز الذهبي شكر وتقدير لمشرف المنتدى الإسلامي 
مجموع الأوسمة: 7

أحمد بن علي صالح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حبب إلي من دنياكم : النساء و الطيب و جعلت قرة عيني في الصلاة

وقفه إيمانية مع حديث : "وجعلت قرة عيني في الصلاة" 1\2
عبد المجيد بن صالح المنصور |

روى النسائي وغيره عن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (حبب إلي النساء والطيب وجعلت قرة عيني في الصلاة) ** ، وقد كان هذا الحديث يستوقفني كثيراً من حيث صحته ومعانيه وألفاظه ودلالاته، وكلما أردت تأمله، والغوص في معانيه، وتتبع كلام العلماء فيه شغلني عنه شاغل، حتى جاءت الفرصة المناسبة، فقرأت جملة كبيرة مما سطرته يراع العلماء عن هذا الحديث، فأخذت المحبر والكاغد، فدونت ما استحسنته من كلامهم، ثم عدت فنسقته ونظمته، فكان الكلام على الحديث من وجوه :
معناه وكلام العلماء فيه:
قوله صلى الله عليه وسلم (حبب) وفي رواية: (إنما حبب)، وهذا من بلاغة لفظ النبي صلى الله عليه وسلم حيث لم يقل (أحب) لأنه لم يكن ليحبها ابتداء، والدنيا لا تساوي عند الله جناح بعوضة، وكان يحذر الناس منها ويزهدهم فيها، قال المناوي في فيض القدير: (ثم إنه لم يضفها لنفسه فما قال أحب تحقيراً؛ لأمرها لأنه أبغض الناس فيها، لا لأنها ليست من دنياه بل من آخرته كما ظن إذ كل مباح دنيوي ينقلب طاعة بالنية فلم يبق لتخصيصه حينئذ وجه، ولم يقل من هذه الدنيا؛ لأن كل واحد منهم ناظر إليها وإن تفاوتوا فيه، وأما هو فلم يلتفت إلا إلى ما ترتب عليه مهم ديني...)، وقال الطيبي: جئ بالفعل (حُبب) مجهولا دلالة على أن ذلك لم يكن من جبلته وطبعه وإنما هو مجبول على هذا الحب رحمة للعباد ورفقا بهم)، وقال الشاطبي في الموافقات: (لا يلزم من حب الشيء أن يكون مطلوبا بحظ؛ لأن الحب أمر باطن لا يملك، وإنما ينظر فيما ينشأ عنه من الأعمال فمن أين لك أنه كان عليه الصلاة و السلام يتناول تلك الأشياء لمجرد الحظ دون أن يتناوله من حيث الأذن...)إلخ، قال الصفدي في كتابه الوافي بالوفيات: قال الفاضل كمال الدين جعفر الأدفوي: ووجدت بخط الكمال ابن البرهان: سمعت الشيخ أبا عبد الله يقول: دخلت دمشق فحضرت مجلس واعظ كان معظماً فيها فقال: ليس أحد يخلو من هوى، فقال له شخص: ولا رسول الله؟ فقال: ولا رسول الله، فأنكرت عليه فقال: قال r: حبب إلي من دنياكم ثلاث، فقلت: هذا عليك لأنه ما قال أحببت، ثم فارقته، ورأيت قائلاً يقول لي في النوم أو قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قد ضربنا عنقه، فخرج من دمشق فقتل).
قوله: (من دنياكم)، وفي رواية عند أحمد (من الدنيا)، وفي رواية بدونهما وهو لفظ النسائي، قال بعض العلماء (من الدنيا) أي: في الدنيا، فيكون "من" بمعنى "في" فكأنه قال: « حبب إلي في الدنيا » أي : مدة كوني فيها هذه الأشياء الثلاثة ، فيكون هذه الأشياء في الدنيا لا من الدنيا، وإن كانت فيها، قال الكلاباذي في بحر الفوائد: (فيكون فيه إشارة إلى أنه ليس له فيها حظ، ولا إليها نظر، ولا لها عنده حظ، وأنها بغيضة رأسا، والذي حبب إليه فيها ما هو لله عز وجل).
(النساء) أي الإكثار منهن، ولقد ذكر بعض العلماء حكمة هذا التحبيب فقيل: زيادة في الابتلاء والتكليف حتى يلهو بما حبب إليه من النساء عما كلف من أداء الرسالة، فيكون ذلك أكثر لمشاقه وأعظم لأجره، وقيل: لتكون خلواته مع ما يشاهدها من نسائه فيزول عنه ما يرميه به المشركون من أنه ساحر أو شاعر، فيكون تحبيبهن إليه على وجه اللطف به، وعلى القول الأول على وجه الابتلاء، وعلى القولين فهو له فضيلة.
وأما حكمة إباحة نكاح أكثر من أربع بالنسبة له r فقد قال المناوي في الفيض: (والإكثار منهن لنقل ما بطن من الشريعة مما يستحيا من ذكره من الرجال، ولأجل كثرة سواد المسلمين ومباهاته بهم يوم القيامة)، ونقل السيوطي في شرحه على النسائي قول السبكي: السر في إباحة نكاح أكثر من أربع لرسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله تعالى أراد نقل بواطن الشريعة وظواهرها وما يستحيا من ذكره ومالا يستحيا منه، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد الناس حياء، فجعل الله تعالى له نسوة ينقلن من الشرع ما يرينه من أفعاله، ويسمعنه من أقواله التي قد يستحي من الإفصاح بها بحضرة الرجال ليكتمل نقل الشريعة، وكثر عدد النساء ليكثر الناقلون لهذا النوع، ومنهن عُرف مسائل الغسل والحيض والعدة ونحوها، قال: ولم يكن ذلك لشهوة منه في النكاح، ولا كان يحب الوطء للذة البشرية معاذ الله، وإنما حبب إليه النساء لنقلهن عنه ما يستحي هو من الإمعان في التلفظ به، فأحبهن لما فيه من الإعانة على نقل الشريعة في هذه الأبواب، وأيضا فقد نقلن ما لم ينقله غيرهن مما رأينه في منامه وحالة خلوته من الآيات البينات على نبوته، ومن جده واجتهاده في العبادة، ومن أمور يشهد كل ذي لب أنها لا تكون إلا لنبي وما كان يشاهدها غيرهن فحصل بذلك خير عظيم...)، وقد ذكر ابن حجر في فتح الباري(9/115) أن الذي تحصل من كلام أهل العلم في الحكمة في استكثاره من النساء عشرة أوجه ثم سردها، وأضاف عليها الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله فأوصلها إلى خمسة عشر حكمة، فلتراجع.
قال علي القاري في مرقاة المفاتيح: مسألة قوله: (حبب إلي من دنياكم النساء والطيب وجعلت قرة عيني في الصلاة) لم بدأ بالنساء، وأخر الصلاة؟، الجواب: لما كان المقصود من سياق الحديث ما أصاب النبي صلى الله عليه وسلم من متاع الدنيا بدأ به كما قال في الحديث: ما أصابنا من دنياكم هذه إلا النساء، ولما كان الذي حبب إليه من متاع الدنيا هو أفضلها وهو النساء بدليل قوله في الحديث الآخر (الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة) ناسب أن يضم إليه بيان أفضل الأمور الدينية، وذلك الصلاة فإنها أفضل العبادات بعد الإيمان، فكان الحديث على أسلوب البلاغة من جمعه بين أفضل أمور الدنيا وأفضل أمور الدين...)
قوله: (الطيب): قال المناوي: (لأنه-أي الطيب- حظ الروحانيين، وهم الملائكة ولا غرض لهم في شيء من الدنيا سواه، فكأنه يقول حبي لهاتين الخصلتين إنما هو لأجل غيري...)، قلت: ولأنه من سنن المرسلين كما ورد في الحديث.
قوله: (وجعلت قرة عيني في الصلاة) قال القاضي عياض في مشارق الأنوار: (أكثر الأقوال فيها وهو الأظهر أنها الصلاة الشرعية المعهودة لما فيها من المناجاة وكشف المعارف وشرح الصدور، وقيل بل هي صلاة الله عليه وملائكته مما تضمنته الآية).
ولقد تفنن بعض العلماء في استنباط بلاغة هذه الجملة البليغة منه صلى الله عليه وسلم ، ومن أفضل اللفتات فيها قول الطيبي السابق: (جئ بالفعل (حبب)مجهولاً دلالة على أن ذلك لم يكن من جبلته وطبعه، وإنما هو مجبول على هذا الحب رحمة للعباد ورفقا بهم، بخلاف الصلاة فإنها محبوبة له بذاتها، ومنه قوله "أرحنا يا بلال بالصلاة" أي أشغلنا عما سواها بها فإنها تعب وكدح وإنما الاسترواح في الصلاة فأرحنا بالنداء بها فلذلك قال " وجعلت قرة عيني في الصلاة ")، وقال السيوطي في الحاوي للفتاوى: (وعبر في أمر الدين (يقصد وجعلت قرة...) بعبارة أبلغ مما عبر به في أمر الدنيا على مجرد التحبيب وقال في أمر الدين جعلت قرة عيني فإن قرة العين من التعظيم في المحبة ما لا يخفى...).
فوائده وأحكامه:
لقد وقف بعض العلماء عند هذا الحديث وقفات جميلة، ومن أجمل الوقفات ما سطرته يراع ابن تيمية، وتلميذه النجيب ابن القيم رحمهما الله في مواضع عدة من كتبهما، ولم أجد نفسي بعدهما تحتاج إلى تعليق غيرهما، إذ على الخبير سقطت كما يقال، وما سطراه لا تدع القارئ يعرض عن التدوين والاقتطاف، وأجدني مضطراً إلى نقل شيء من كلامهما، وكلام غيرهما من العلماء بعد ذكر فوائد الحديث: فمن فوائده:
الفائدة الأولى: أنه لا تثريب على الزوج في ميله لزوجته ومحبته إياها، وذكر ذلك الحب صراحة، يقول ابن القيم في إغاثة اللهفان: (فلا عيب على الرجل في محبته لأهله وعشقه لها إلا إذا شغله ذلك عن محبة ما هو أنفع له من محبة الله ورسوله، وزاحم حبه وحب رسوله، فإن كل محبة زاحمت محبة الله ورسوله بحيث تضعفها وتنقصها فهي مذمومة، وإن أعانت على محبة الله ورسوله، وكانت من أسباب قوتها فهي محمودة، ولذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الشراب البارد الحلو، ويحب الحلواء، والعسل ويحب الخيل، وكان أحب الثياب إليه القميص، وكان يحب الدباء، فهذه المحبة لا تزاحم محبة الله، بل قد تجمع الهم والقلب على التفرغ لمحبة الله، فهذه محبة طبيعية تتبع نية صاحبها وقصده بفعل ما يحبه، فإن نوى به القوة على أمر الله تعالى وطاعته كانت قربة، وإن فعل ذلك بحكم الطبع والميل المجرد لم يثب ولم يعاقب، وإن فاته درجة من فعله متقربا به إلى الله، فالمحبة النافعة ثلاثة أنواع: محبة الله، ومحبة في الله، ومحبة ما يعين على طاعة الله تعالى واجتناب معصيته، والمحبة الضارة ثلاثة أنواع: المحبة مع الله، ومحبة ما يبغضه الله تعالى، ومحبة ما تقطع محبته عن محبة الله تعالى أو تنقصها، فهذه ستة أنواع عليها مدار محاب الخلق...).
الفائدة الثانية: فيه أن الصلاة هي قرة عيون المحبين، وبها وعندها الراحة، ولا يجدون الأنس والطمأنينة والسكينة إلا فيها حيث الخشوع والخضوع والتذلل لله والانكسار بين يديه، قال ابن حجر: (ومن كانت قرة عينه في شيء، فإنه يود أن لا يفارقه ولا يخرج منه؛ لأن فيه نعيمه، وبه تطيب حياته، وإنما يحصل ذلك للعابد بالمصابرة على النصب، فإن السالك غرض الآفات والفتور)، وقد بلغت الصلاة عنده r مبلغاً لم يبلغه أحد سواه حيث بلغت مرتبة فوق درجة المحبة، وهي مرتبة قرة العين وراحة البال، يقول ابن القيم في رسالة له إلى أحد إخوانه: وليس في الدنيا نعيم يشبه نعيم أهل الجنة إلا هذا، ولهذا قال النبيr :حبب إلي من دنياكم النساء والطيب وجعلت قرة عيني في الصلاة) فأخبر أنه حبب إليه من الدنيا شيئان النساء والطيب، ثم قال: وجعلت قرة عيني في الصلاة، وقرة العين فوق المحبة، فإنه ليس كل محبوب تقر به العين، وإنما تقر العين بأعلى المحبوبات الذي يحب لذاته، وليس ذلك إلا الله الذي لا إله إلا هو، وكل ما سواه فإنما يحب تبعا لمحبته، فيحب لأجله ولا يحب معه، فإن الحب معه شرك، والحب لأجله توحيد... والمقصود أن ما تقر به العين أعلى من مجرد ما يحبه، فالصلاة قرة عيون المحبين في هذه الدنيا لما فيها من مناجاة من لا تقر العيون ولا تطمئن القلوب ولا تسكن النفوس إلا إليه، والتنعم بذكره والتذلل والخضوع له والقرب منه، ولا سيما في حال السجود وتلك الحال أقرب ما يكون العبد من ربه فيها، ومن هذا قول النبيr: (يا بلال أرحنا بالصلاة) فأعلم بذلك أن راحته في الصلاة كما أخبر أن قرة عينه فيها، فأين هذا من قول القائل: نصلي ونستريح من الصلاة، فالمحب راحته وقرة عينه في الصلاة، والغافل المعرض ليس له نصيب من ذلك، بل الصلاة كبيرة شاقة عليه، إذا قام فيها كأنه على الجمر حتى يتخلص منها، وأحب الصلاة إليه أعجلها وأسرعها، فإنه ليس له قرة عين فيها ولا لقلبه راحة بها، والعبد إذا قرت عينه بشيء واستراح قلبه به فأشق ما عليه مفارقته، والمتكلف الفارغ القلب من الله والدار الآخرة المبتلى بمحبة الدنيا أشق ما عليه الصلاة، وأكره ما إليه طولها مع تفرغه وصحته وعدم اشتغاله، ومما ينبغي أن يعلم أن الصلاة التي تقر بها العين ويستريح بها القلب هي التي تجمع ستة مشاهد، المشهد الأول:
الإخلاص: وهو أن يكون الحامل عليها والداعي إليها رغبة العبد في الله، ومحبته له وطلب مرضاته، والقرب منه والتودد إليه وامتثال أمره، بحيث لا يكون الباعث له عليها حظا من حظوظ الدنيا ألبتة، بل يأتي بها ابتغاء وجه ربه الأعلى محبة له وخوفا من عذابه ورجاء لمغفرته وثوابه،
المشهد الثاني: مشهد الصدق والنصح، وهو أن يفرغ قلبه لله فيها، ويستفرغ جهده في إقباله فيها على الله، وجمع قلبه عليها، وإيقاعها على أحسن الوجوه وأكملها ظاهرا وباطنا، فإن الصلاة لها ظاهر وباطن، فظاهرها الأفعال المشاهدة والأقوال المسموعة، وباطنها الخشوع والمراقبة وتفريغ القلب لله والإقبال بكليته على الله فيها بحيث لا يلتفت قلبه عنه إلى غيره... المشهد الثالث: مشهد المتابعة والاقتداء وهو أن يحرص كل الحرص على الاقتداء في صلاته بالنبيr ويصلي كما كان يصلي، ويعرض عما أحدث الناس في الصلاة من الزيادة والنقصان، والأوضاع التي لم ينقل عن رسول الله شيء منها ولا عن أحد من أصحابة...،
المشهد الرابع: مشهد الإحسان وهو مشهد المراقبة وهو أن يعبد الله كأنه يراه، وهذا المشهد إنما ينشأ من كمال الإيمان بالله وأسمائه وصفاته... فحظ العبد من القرب من الله على قدر حظه من مقام الإحسان، وبحسبه تتفاوت الصلاة حتى يكون بين صلاة الرجلين من الفضل كما بين السماء والأرض، وقيامهما وركوعهما وسجودهما واحد، المشهد الخامس: مشهد المنة وهو أن يشهد أن المنة لله سبحانه كونه أقامه في هذا المقام، وأهله له، ووفقه لقيام قلبه وبدنه في خدمته فلولا الله سبحانه لم يكن شيء من ذلك... وهذا المشهد من أعظم المشاهد وأنفعها للعبد وكلما كان العبد أعظم توحيدا كان حظه من هذا المشهد أتم............( يتبع )
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 02-27-13, 04:00 AM   #3

الجنس :  ذكـــر
الدولة :  اليمن ريمة
المواضيع: 8783
مشاركات: 17090
أحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant future

الأوسمة التي حصل عليها
وسام القسم الإسلامي وسام عضو مؤسس وسام الألفية الـ24 وسام العطاء روح المنتدى التميز الذهبي شكر وتقدير لمشرف المنتدى الإسلامي 
مجموع الأوسمة: 7

أحمد بن علي صالح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حبب إلي من دنياكم : النساء و الطيب و جعلت قرة عيني في الصلاة

عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( حبب إلي من الدنيا النساء والطيب ، وجعلت قرة عيني في الصلاة )

قال السيوطي رحمه الله :

" قال بعضهم : في هذا قولان :

أحدهما : أنه زيادة في الابتلاء والتكليف حتى يلهو بما حبب إليه من النساء عما كلف من أداء الرسالة

فيكون ذلك أكثر لمشاقه وأعظم لأجره

والثاني : لتكون خلواته مع من يشاهدها من نسائه

فيزول عنه ما يرميه به المشركون من أنه ساحر أو شاعر

فيكون تحبيبهن إليه على وجه اللطف به ، وعلى القول الأول على وجه الابتلاء

وعلى القولين فهو له فضيلة

وقال التستري في " شرح الأربعين " :

" من " في هذا الحديث بمعنى " في "

لأن هذه من الدين لا من الدنيا وإن كانت فيها

والإضافة في رواية " دنياكم " للإيذان بأن لا علاقة له بها

وفي هذا الحديث إشارة إلى وفائه صلى الله عليه وسلم بأصلي الدين

وهما التعظيم لأمر الله والشفقة على خلق الله ، وهما كمالا قوتيه النظرية والعملية

فإن كمال الأولى بمعرفة الله ، والتعظيم دليل عليها ؛ لأنه لا يتحقق بدونها

والصلاة - لكونها مناجاة الله تعالى على ما قال صلى الله عليه وسلم : المصلي يناجي ربه –

نتيجة التعظيم على ما يلوح من أركانها ووظائفها

وكمال الثانية في الشفقة وحسن المعاملة مع الخلق

وأولى الخلق بالشفقة بالنسبة إلى كل واحد من الناس نفسه وبدنه

كما قال صلى الله عليه وسلم : ابدأ بنفسك ثم بمن تعول

والطيب أخص الذات بالنفس

ومباشرة النساء ألذ الأشياء بالنسبة إلى البدن ، مع ما يتضمن من حفظ الصحة ، وبقاء النسل المستمر لنظام الوجود

ثم إن معاملة النساء أصعب من معاملة الرجال ؛ لأنهن أرق دينا ، وأضعف عقلا وأضيق خلقا

كما قال صلى الله عليه وسلم : ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن

فهو عليه الصلاة والسلام أحسن معاملتهن بحيث عوتب بقوله تعالى : تبتغي مرضاة أزواجك

وكان صدور ذلك منه طبعا لا تكلفا ، كما يفعل الرجل ما يحبه من الأفعال

فإذا كانت معاملته معهن هذا

فما ظنك بمعاملته مع الرجال الذين هم أكمل عقلا وأمثل دينا وأحسن خلقا

وقوله : وجعلت قرة عيني في الصلاة

إشارة إلى أن كمال القوة النظرية أهم عنده وأشرف في نفس الأمر

وأما تأخيره ؛ فللتدرج التعليمي من الأدنى إلى الأعلى

وقدم الطيب على النساء لتقدم حظ النفس على حظ البدن في الشرف

وقال الحكيم الترمذي في " نوادر الأصول " :

الأنبياء زيدوا في النكاح لفضل نبوتهم

وذلك أن النور إذا امتلأ منه الصدر ففاض في العروق التذت النفس والعروق ، فأثار الشهوة وقواها ...

وقال الشيخ تقي الدين السبكي :

السر في إباحة نكاح أكثر من أربع لرسول الله صلى الله عليه وسلم

أن الله تعالى أراد نقل بواطن الشريعة وظواهرها ، وما يستحيا من ذكره وما لا يستحيا منه

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد الناس حياء

فجعل الله تعالى له نسوة ينقلن من الشرع ما يرينه من أفعاله ويسمعنه من أقواله

التي قد يستحيي من الإفصاح بها بحضرة الرجال

ليكتمل نقل الشريعة

وكثر عدد النساء ليكثر الناقلون لهذا النوع ، ومنهن عرف مسائل الغسل والحيض والعدة ونحوها

قال : ولم يكن ذلك لشهوة منه في النكاح ، ولا كان يحب الوطء للذة البشرية معاذ الله

وإنما حبب إليه النساء لنقلهن عنه ما يستحيي هو من الإمعان في التلفظ به

فأحبهن لما فيه من الإعانة على نقل الشريعة في هذه الأبواب

وأيضا

فقد نقلن ما لم ينقله غيرهن مما رأينه في منامه وحالة خلوته من الآيات البينات على نبوته

ومن جده واجتهاده في العبادة

ومن أمور يشهد كل ذي لب أنها لا تكون إلا لنبي وما كان يشاهدها غيرهن ، فحصل بذلك خير عظيم

وقال الموفق عبد اللطيف البغدادي :

لما كانت الصلاة جامعة لفضائل الدنيا والآخرة خصها بزيادة صفة

وقدم الطيب لإصلاحه النفس

وثنى بالنساء ؛ لإماطة أذى النفس بهن

وثلث بالصلاة ؛ لأنها تحصل حينئذ صافية عن الشوائب خالصة عن الشواغل.

شرح السيوطي لسنن النسائي/كتاب عشرة النساء باب حب النساء
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 02-27-13, 04:01 AM   #4

الجنس :  ذكـــر
الدولة :  اليمن ريمة
المواضيع: 8783
مشاركات: 17090
أحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant future

الأوسمة التي حصل عليها
وسام القسم الإسلامي وسام عضو مؤسس وسام الألفية الـ24 وسام العطاء روح المنتدى التميز الذهبي شكر وتقدير لمشرف المنتدى الإسلامي 
مجموع الأوسمة: 7

أحمد بن علي صالح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حبب إلي من دنياكم : النساء و الطيب و جعلت قرة عيني في الصلاة

شرح حديث : حُبِّبَ إليَّ من دنياكُم النساءُ والطِّيبُ .. .. ..ا
يجبُ التحذيرُ من قولِ بعضِ الحاقدين :[[إنَّ رسولَ الله كان متعلِّق القلب بالنساءِ ولذلك عدَّد الزَّواج]] لأنَّ هذا الكلامَ فيه تنقيصٌ له صلَّى الله عليه وسلَّم.. وكلُّ كلامٍ يقدح بنبيٍّ من أنبياءِ الله فهو باطلٌ وكفرٌ مُخْرِجٌ من دينِ الله.. وأمَّا تعديد نبيِّنا مُحَمَّدٍ الزَّواجَ فليس لأنَّه كان متعلِّق القلبِ بالنساء كما زعم أولئك المتهوِّرون، وإنَّما لحِكَمٍ كثيرةٍ عَلِمْنا بعضَها وخَفِيَ علينا بعضُها..ا
.

ونبيُّنا مُحَمَّدٌ لم يتزوَّج قبلَ النبوَّة إلّا خديجةَ، ثمَّ بعد أن صار عمرُه ثلاثًا وخمسينَ سنةً تزوَّج غيرَها بعدما ماتت خديجة.. فعدَّد الزَّواجَ في خلال السنواتِ العشر التي قضاها بالمدينةِ المنوَّرةِ حتَّى اجتمع عندَه تسعُ نسوة.. وكان غَرَضُه، صلَّى الله عليه وسلَّم، أن تنتشر أحكامٌ شرعيَّةٌ من طريق النساء، لأنَّ تَعَلُّمَ النساءِ من النساءِ أسرعُ إلى النساءِ وأقربُ إلى نفوسِهنَّ لأنَّه قد يمنعُهن الحياءُ من تعلُّم أمور الدين من الرجال.. والدليلُ على أنَّ الرسولَ لم يكن متعلِّق القلب بالنساء أنَّ عائشةَ، رضي الله عنها، وهي أجملُ نسائه وأحدثُهنَّ سنًّا أخبَرَت أنّه كلَّما كانت ليلتُها من رسولِ الله يخرُج من ءاخِر الليل إلى البقيع، أي جَبَّانَةِ المدينة، ليستغفِر لأهلها..ا

أنظر[(صحيح مسلم)/كتاب الجنائز/باب ما يقال عند دخول القبور]..ا

.

وكان دَوْرُ عائشةَ ليلةً من تسع ليالٍ حين بلغ عددُ أزواجهِ تسعًا.. وكان لا يَلْزَمُ الفراشَ في تلك الليلةِ معها بل كان يتهجَّد فيترُكُها على الفراش ويقومُ فيصلِّي ما شاء الله.. وكان يقومُ مرَّتينِ من النوم للصلاة، وفي خلال ذلك يذهب إلى الجَبَّانَةِ فيدعو لأهلِ الجَبَّانَةِ ثمَّ يعود..ا

.

وإنَّ مِمَّا خصَّه اللهُ تعالى به من الأحكام حِلُّ الجمع بين أكثرَ من أربعِ نساءٍ في ءانٍ واحدٍ وتحريمُ ذلك على أمَّته.. وكان واجبًا عليه إظهارُ هذا الحكمِ الذي هو تشريعٌ من الله.. وفي ذلك دِلالةٌ على صدقهِ في دعوى نبوَّته ورسالتهِ لأنَّه لو لم يكن يتَّبع الوحيَ من ربِّه لم يتجرَّأ على أن يقول للناس :[[أنا يجوز لي أن أجمع بين أكثرَ من أربعِ نساءٍ ولا يجوز لغيري الجمعُ بين أكثرَ من أربع]]، ولكنَّه لا يبالي إلّا بتنفيذ ما يوحَى إليه.. فقد كان همُّه، صلَّى الله عليه وسلَّم، إرضاءَ ربِّه بتبليغ شرعِ الله من غير تحريفٍ ولا تبديلٍ ولا تقصير ولا هَوادة، فلم يكن يصرِفُه عن ذلك خوفٌ من اعتراضِ بعضِ الناس عليه..ا
.
عن النبيِّ، صلَّى الله عليه وسلَّم، قال :[[(حُبِّبَ إليَّ من دنياكمُ النساءُ والطِّيبُ وجُعِلَتْ قُرَّةُ عينِي في الصلاة)]]ا
رواه البيهقيُّ في (السنن الكبرى) من حديثِ أنَسِ بنِ مالكٍ، رضي الله عنه، وصَحَّحَهُ ابنُ الملقِّن في (البدر المنير) والعراقيُّ في (تخريج الإحياء)..ا
قولُه [[(حُبِّبَ إليَّ)]] معناهُ : أنا أميلُ إلى هذه الأمورِ مَيْلًا طبيعيًّا ولكنَّني لا أتتبَّع ميلي إلى النساء قصدًا..ا
وقولُه [[(وجُعِلَتْ قُرَّةُ عينِي في الصلاة)]] معناه : إنَّ ما أتَتَبَّعُهُ قصدًا هو الصلاة..ا
معنى الحديث أنَّ الله تعالى جعل في رسولِ الله مَيْلًا طبيعيًّا إلى الطِّيبِ والنساءِ وليس حُبًّا تَعَلُّقِيًّا.. وإنَّما الحُبُّ التَّعَلُّقِيُّ والراحةُ القلبيّةُ واللَذَّةُ الكاملةُ إنَّما هي للصلاة..ا
وقد نَصَّ العلماءُ على أنَّ من زعم أنَّ الرسولَ كان مُتَعَلِّقَ القلب بالنساء يتتبَّع ذلك فقد نقَّصه، ومن نقَّصه فقد كفر وخرج من الإسلام..ا
وأمَّا الطِّيبُ الطاهرُ فإنَّ فيه فوائدَ، فهو ينعِش القلبَ ويفرِّح الملائكة..ا
الرسولُ فيه شهوةُ الميل إلى أزواجه.. ولا يَمُرُّ عليه لحظةٌ يميل فيها إلى الحرام مَعَ وجود الشهوة القويَّةِ فيه.. ومَعَ قُوَّةِ الشهوةِ التي فيه يضاعِف اللهُ له الأجر، لأنَّه لا يستعملُها إلّا في الحلال..ا
ولا يستيقظُ رسولُ الله جُنُبًا من حُلُمٍ.. وهو في مأمنٍ من الشيطان في يَقَظَتهِ وفي منامه..ا
روى الإمامُ مسلمٌ في (صحيحه) عن عائشةَ وأمِّ سَلَمَةَ أنَّهما قالتا :[[كان النبيُّ، صلَّى الله عليه وسلَّم، يصبح جُنُبًا من غير حُلُمٍ ثمَّ يصوم]]ا
وعن عائشةَ، رضي الله عنها، أنَّها قالت :[[ما أتى رسولُ الله، صلَّى الله عليه وسلَّم، أحدًا من نسائه إلّا مُتَقَنِّعًا، يُرْخِي الثوبَ على رأسه، وما رأيتُه من رسول الله، صلَّى الله عليه وسلَّم، ولا رءاه منِّي]]ا
رواه أبو الشيخ الأصبَهانيُّ في كتابه (أخلاقُ النبيِّ) عن عائشةَ رضي الله عنها..ا
قال الحافظُ ابنُ حَجَرٍ العسقلانيُّ في (الكافي الشاف في تخريج أحاديثِ الكشَّاف) :[[إسنادُه ضعيف]]ا
.
وعن أنَسِ بنِ مالك، رضي الله عنه، أنَّ رسولَ الله، صلَّى الله عليه وسلَّم، قال :[[(مِنْ كرامتي على ربِّي، عزَّ وجلَّ، أنِّي وُلِدْتُ مختونًا ولم يَرَ أحد سوأتي)]]ا
هذا الحديثُ صحيح، رواه الحافظُ الْمَقْدِسِيُّ عبد الواحدِ في كتابه (المختارة).. و(المختارة) كتاب ألَّفه الحافظُ عبد الواحدِ الْمَقْدِسِيُّ، ذكَر فيه أحاديثَ هو يحكُم عليها بالصِّحَّة..ا
ورواه أبو نُعَيْمٍ في (حِلْيَةِ الأولياء) وقال :[[غريب من حديث يُونُسَ عن الحسن]]ا
ورواه الطبرانيُّ في[(المعجم الصغير)/باب الميم]..ا
والحمد للهِ رَبِّ العالَمين..ا
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 02-27-13, 04:02 AM   #5

الجنس :  ذكـــر
الدولة :  اليمن ريمة
المواضيع: 8783
مشاركات: 17090
أحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant future

الأوسمة التي حصل عليها
وسام القسم الإسلامي وسام عضو مؤسس وسام الألفية الـ24 وسام العطاء روح المنتدى التميز الذهبي شكر وتقدير لمشرف المنتدى الإسلامي 
مجموع الأوسمة: 7

أحمد بن علي صالح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حبب إلي من دنياكم : النساء و الطيب و جعلت قرة عيني في الصلاة

ما هي درجة حديث حبب إلي من دنياكم النساء والطيب

ما هي درجة حديث " حبِّب إليَّ من دنياكم النساء والطيب ، وجعلت قرة عيني في الصلاة " ؟.

الحمد لله
الحديث صحيح .

وقد رواه النسائي ( 3939 ) من حديث أنس بن مالك – رضي الله عنه - .

وصححه الحاكم ( 2 / 174 ) ووافقه الذهبي ، وصححه الحافظ ابن حجر في " فتح الباري " ( 3 /15 ) و ( 11 / 345 ).


الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 02-27-13, 04:05 AM   #6

الجنس :  ذكـــر
الدولة :  اليمن ريمة
المواضيع: 8783
مشاركات: 17090
أحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant futureأحمد بن علي صالح has a brilliant future

الأوسمة التي حصل عليها
وسام القسم الإسلامي وسام عضو مؤسس وسام الألفية الـ24 وسام العطاء روح المنتدى التميز الذهبي شكر وتقدير لمشرف المنتدى الإسلامي 
مجموع الأوسمة: 7

أحمد بن علي صالح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حبب إلي من دنياكم : النساء و الطيب و جعلت قرة عيني في الصلاة

زعموا أن محمدًا كان يحب النساءَ حبًا جمًا حتى كانت تشغل فكره... ثم سألوا قائلين : هل هذا من خُلقِ الأنبياءِ؟! لقد صرح بذلك ، فقال: " حُبب إلي من دنياكم : النساء ، و الطيب ، و جعلت قرةُ عيني في الصلاةِ ".
انظر صحيح الجامع حديث رقم 3124.

• الرد على الشبهة

أولاً : إن هذا الحديثَ صحيحٌ ، ولكن ليس المعنى كما فهموا . وكم من عائبٍٍٍ قولاًً صحيحًا **** وآفته من الفهمِ السقيم . أنهم يبحثون عن تصيدِ الأخطاءِ لهذا النبي الكريم؛ فلو جاءهم ملكٌ من السماءِ برسالةِ من عند اللهِ وأرادوا أن يطعنوا في رسالتِه وأفعاله لفعلوا...
قوله :  " حُبب إلي من دنياكم " ؛ أي: أن اللهَ هو الذي حبب للنبيِّ ...
نلاحظ قولَه : " من دنياكم " ولم يقل  من الدنيا ؛ لأنه  لم يكن يريد الدنيا بل يريد اللهَ والدارَ ألآخرة ....وذلك في السلسةِ الصحيحة برقم 439 عن ابنِ عباسٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا -: أن رسولَ اللهِr دخل عليه عمر وهو على حصير قد أثر في جنبه فقال: يا نبي الله ! لو اتخذت فراشاً أوثر من هذا ؟ فقال:" ما لي وللدنيا ؟ ! ما مثلي ومثل الدنيا؛ إلا كراكب سار في يوم صائف فاستظل تحت شجرة ساعة من نهار ثم راح وتركها ".
إذًا محمدٌ  لم يكن يبحث عن دنيا يصيبها ....
قولُه : " حُبب إلي من دنياكم الطيب " ؛ أي: الرائحة الطيبة الجميلة ، وقوله  : " والنساء " ؛ هن الزوجات اللواتي أحلهن اللهُ له.
قولُه  : " وجُعلت قرةُ عيني في الصلاةِ " ؛ أي: أجمل ما رأته عيني من دنياكم ؛ أجمل من الطيبِ ، وأجمل من النساءِ (الزوجات الصالحات ). الصلاة :وهى الوقوف بين يدي اللهِ ...
يقوي ذلك ما جاء في الآتي:
1- صحيح مسلم برقم 5045 عن المغيرة قال: قام النبيُّr حتى تورمت قدماه فقيل له: لم تصنع هذا وقد غُفر لك ما تقدم من ذنبِك وما تأخر ؟ قال: " أفلا أكونُ عبدًا شكورا " .
2- سنن أبي داود برقم 1124 عَنْ حُذَيْفَةَ قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ r إِذَا حَزَبَهُ أَمْرٌ صَلَّى.
تحقيق الألباني:( حسن ) انظر حديث رقم : 4703 في صحيح الجامع
3-مسند أحمد عَنْ عَائِشَةَ قَالَتِ: افْتَقَدْتُ النَّبِيَّ rذَاتَ لَيْلَةٍ فَظَنَنْتُ أَنَّهُ ذَهَبَ إِلَى بَعْضِ نِسَائِهِ ،فَتَحَسَّسْتُ ثُمَّ رَجَعْتُ فَإِذَا هُوَ رَاكِعٌ أَوْ سَاجِدٌ يَقُولُ سُبْحَانَكَ وَبِحَمْدِكَ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ فَقُلْتُ : بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي، إِنَّكَ لَفِي شَأْنٍ ،وَإِنِّي لَفِي شَأْنٍ آخَرَ.
تعليق شعيب الأرنؤوط : حديث صحيح ، وهذا إسناد اختلف فيه على ابن جريج.
وعليه فإن البشريةَ لم تعرف رجلاً حقق العبوديةَ لله ، مثل : محمدٍ  ....
وبالتالي فإن ادعاءهم الذي يقول: بأنه r كان يحب النساء أكثر من أي شيءٍ ؛ ادعاء باطل ، والدليل الحديث نفسه الذي استشهدوا هم به على شبهتهم ؛ ففيه يقول النبيُّ :" وجُعلت قرة عيني في الصلاة " ؛ أي: أنها أجمل ما تقر به عينه ......
ثم إن سيرته واضحةً لقارئِها... ففيها بيانٌ لعبادتِه، و زهدِه في الحياةِ ؛ فكان يجوع لُشبِعَ من حولَه، ويمر عليه الشهر والشهران ولا يوقد في بيته نار ، ويأمر بالتصدق قبل موتِه بستة دنانير كانت في بيته ، ويموت ودرعه مرهونة عند يهودي......

ثانيًا : إن قيل : إن المقصدَ من سؤالنا هو في قولِه : " حُبب إلي من دنياكم النساء " فقط دون بقية الحديث؟ قلتُ: استشعرتُ ذلك ، وبيّنتُ أنهن النساء اللواتي أحلهن اللهُ له  ؛ أي: الزوجات ، والدليل على ذلك أنه  لم تمس يده يدَ امرأةِ لا تحل له قط ؛ ثبت ذلك في الآتي:
1- صحيحِ البخاري برقم 6674 عَنْ عَائِشَةَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا - قَالَتْ :كَانَ النَّبِيُّ  يُبَايِعُ النِّسَاءَ بِالْكَلَامِ بِهَذِهِ الْآيَةِ{ لَا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا } قَالَتْ: وَمَا مَسَّتْ يَدُ رَسُولِ اللَّهِ  يَدَ امْرَأَةٍ إِلَّا امْرَأَةً يَمْلِكُهَا.
2- صحيح الجامع رقم 2513 قال  في بيعةِ العقبة: " إني لا أصافح النساء "..
3- لم يصح عنه  أبدًا أنه اشتهى زوجةَ واحدٍ من أصحابِه  أو من أعدائِه.....
ومن المعاني الجميلة من قوله :" حُبب إلي من دنياكم النساء" ؛ أي: أن اللهَ هو الذي حبب للنبيِّ النساء بإعطائهن حقوقهن ؛ حيث كانت المرأةُ في الجاهليةِ تباع وتشترى ، والبنت كانت توأد وهي حية، ويأخذ الوالدان صداقها (المهر ).... فحبب اللهُ  للنبيِّ  النساء بإعطائهن حقوقهن ، ورفع مكانتهن فهي ليست نجسة كما هو حالُها في الكتابِ المقدس ، كما يذكر سفر الاّويِّين إصحاح 15 عدد 25/28.
بل قال النبيُّ : " إِنَّ الْمُؤْمِنَ لَا يَنْجُسُ " . صحيح البخاري رقم 276.
ثم إن قولَه  : "حُبب إليّ من دنياكم النساء " فقط دون بقية الحديث يدل على أنه كان رجلاً كامل الرجولة فهي صفة كمال لا صفة نقص في حقِه  فهل هناك ما يمنع من الكتابِ المقدسِ ، أومن أي كتاب على وجه الأرض أن النبيَّ يحبُ النساءَ ( الزوجات) ويعطيهن حقوقهن ؟!
ثم إن اتهامهم لرسولِ اللهِ  بولعه للنساء ، وتعلق قلبه بهن... نابع عن حقدٍ وكرهٍ عماهم عن تصورِ الحقيقةِ فأسقطهم في التناقضِ فتارةً يقولون : إنه رجل يشتهى النساء فأكثر من الزواج،وتارة يطعنون في رجولته بالغمز للطعن في أخلاقِه ....

ثالثًا :إن محمدًا  كان يحب زوجاتَه ، ولم تمس يده يد امرأة لا تحل له ........
وأتساءل: هل لابد للنبيِّ  أن يزني كما هو حال بعض الأنبياء في الكتاب المقدس ، مثل : النبيِّ داود ، والنبي لوط .. حتى يعترف المعترضون بنبوته  ؟!
وأما عن حبِ النساءِ المتبادر على أذهانِهم فإنني أكتفي بما نَسب الكتابُ المقدس لسليمانَ الموصوف فيه بأنه كان يحبُ النساءَ حبًا جمًا ؛ حتى كفر باللهِ بسببهن وتقرب لألهتِهن( العشتروت )... وذلك في سفر الملوك الأول إصحاح 11 عدد1وَأَحَبَّ الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ نِسَاءً غَرِيبَةً كَثِيرَةً مَعَ بِنْتِ فِرْعَوْنَ: مُوآبِيَّاتٍ وَعَمُّونِيَّاتٍ وَأَدُومِيَّاتٍ وَصِيدُونِيَّاتٍ وَحِثِّيَّاتٍ 2مِنَ الأُمَمِ الَّذِينَ قَالَ عَنْهُمُ الرَّبُّ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: «لاَ تَدْخُلُونَ إِلَيْهِمْ وَهُمْ لاَ يَدْخُلُونَ إِلَيْكُمْ، لأَنَّهُمْ يُمِيلُونَ قُلُوبَكُمْ وَرَاءَ آلِهَتِهِمْ». فَالْتَصَقَ سُلَيْمَانُ بِهؤُلاَءِ بِالْمَحَبَّةِ. 3وَكَانَتْ لَهُ سَبْعُ مِئَةٍ مِنَ النِّسَاءِ السَّيِّدَاتِ، وَثَلاَثُ مِئَةٍ مِنَ السَّرَارِيِّ، فَأَمَالَتْ نِسَاؤُهُ قَلْبَهُ. 4وَكَانَ فِي زَمَانِ شَيْخُوخَةِ سُلَيْمَانَ أَنَّ نِسَاءَهُ أَمَلْنَ قَلْبَهُ وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى، وَلَمْ يَكُنْ قَلْبُهُ كَامِلاً مَعَ الرَّبِّ إِلهِهِ كَقَلْبِ دَاوُدَ أَبِيهِ. 5فَذَهَبَ سُلَيْمَانُ وَرَاءَ عَشْتُورَثَ إِلهَةِ الصِّيدُونِيِّينَ، وَمَلْكُومَ رِجْسِ الْعَمُّونِيِّينَ. 6وَعَمِلَ سُلَيْمَانُ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ، وَلَمْ يَتْبَعِ الرَّبَّ تَمَامًا كَدَاوُدَ أَبِيهِ. 7حِينَئِذٍ بَنَى سُلَيْمَانُ مُرْتَفَعَةً لِكَمُوشَ رِجْسِ الْمُوآبِيِّينَ عَلَى الْجَبَلِ الَّذِي تُجَاهَ أُورُشَلِيمَ، وَلِمُولَكَ رِجْسِ بَنِي عَمُّونَ. 8وَهكَذَا فَعَلَ لِجَمِيعِ نِسَائِهِ الْغَرِيبَاتِ اللَّوَاتِي كُنَّ يُوقِدْنَ وَيَذْبَحْنَ لآلِهَتِهِنَّ.

كتبه الشيخ /أكرم حسن مرسي
نقلا عن كتابه رد السهام عن خير الأنام محمد - عليه السلام-
في دفع شبهات المنصرين عن النبي الأمين
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 02-27-13, 05:39 AM   #7
غالب النهاري
 
الصورة الرمزية غالب النهاري

الجنس :  ذكـــر
الدولة :  اليمن
المواضيع: 1167
مشاركات: 17177
هواياتي :  القراءة والعمل
غالب النهاري has a reputation beyond reputeغالب النهاري has a reputation beyond reputeغالب النهاري has a reputation beyond reputeغالب النهاري has a reputation beyond reputeغالب النهاري has a reputation beyond reputeغالب النهاري has a reputation beyond reputeغالب النهاري has a reputation beyond reputeغالب النهاري has a reputation beyond reputeغالب النهاري has a reputation beyond reputeغالب النهاري has a reputation beyond reputeغالب النهاري has a reputation beyond repute

الأوسمة التي حصل عليها
وسام الإدارة وسام عضو مؤسس وسام مشارك في المسابقة الرمضانية لعام 1435هـ وسام الألفية وسام المدير العام وسام صاحب الحضور الدائم شكر للمشاركة في المسابقة الرمضانية الكبرى الثانية شكر وتقدير وسام مُشارك 
مجموع الأوسمة: 9

غالب النهاري متواجد حالياً
افتراضي رد: حبب إلي من دنياكم : النساء و الطيب و جعلت قرة عيني في الصلاة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

التوقيع :
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 02-27-13, 06:41 AM   #8
 
الصورة الرمزية حسن الحدادي

الجنس :  ذكـــر
الدولة :  اليمن
المواضيع: 2042
مشاركات: 7188
حسن الحدادي is just really niceحسن الحدادي is just really niceحسن الحدادي is just really niceحسن الحدادي is just really niceحسن الحدادي is just really nice

الأوسمة التي حصل عليها
شكر وتقدير وسام الألفية وسام صاحب الحضور الدائم شعلة المنتدى الشاط شكر للمشاركة في المسابقة الرمضانية الكبرى الثانية وسام الفائز الأول 
مجموع الأوسمة: 7

حسن الحدادي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حبب إلي من دنياكم : النساء و الطيب و جعلت قرة عيني في الصلاة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

التوقيع :
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-13, 12:35 AM   #9
عضو فـعـال

الجنس :  آنـثـى
الدولة :  بالرياض
المواضيع: 106
مشاركات: 566
ريم الريم is on a distinguished road

الأوسمة التي حصل عليها

ريم الريم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حبب إلي من دنياكم : النساء و الطيب و جعلت قرة عيني في الصلاة

سلمت يمناكك والله يعطيكك العافية


سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته


مودتي ..
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

التوقيع :
[IMG]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/IMG]

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-25-13, 08:35 AM   #10
عضو جديد
افتراضي رد: حبب إلي من دنياكم : النساء و الطيب و جعلت قرة عيني في الصلاة

موضوع قيم ومميز

شكرا لك وسلمت يمناك
كود مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها -->

مواضيع جديدة لم يتم الرد عليها.. نرجو مشاركتك فيها

التوقيع :
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لـمشاهدة جميع مواضيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Get our toolbar!

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

عرب رانك

الساعة الآن 07:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Seo By D8at
Ads Organizer 3.0.2 by Analytics - Distance Education